التعليم الثانوي

كل مايتعلق بمهنة التعليم والتدريس


    البيت والربيع

    شاطر
    avatar
    laidi bellir
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 58
    تاريخ التسجيل : 02/03/2009

    البيت والربيع

    مُساهمة  laidi bellir في الأربعاء مارس 18, 2009 3:40 pm



    بَيْتُها والربيع



    1- مَنْ شاعرٌ نَسَقَ الرِّياضَ ونَظَّمـا؟ أكبَرْتُ فيـه العبقـريَّ المُلْهَـما

    2- قالوا: الربيعُ، فَقُلْتُ: ما أنكَرتُـهُ رَشَفَ الدمـوعَ وردَّهُنَّ تَـبَسُّما

    3- حَمَلَ المشاعلَ لا يـَمُرُّ بِرَبْـوَةٍ إِلاَّ وخضَّب باللـهيبِ وضَـرَّما(1)

    4- فـإِذا الأَريـجُ سحـائبٌ وَرْدِيَّةٌ لَبـِسَ الهَزَارُ بها الطِّرازَ المُعْلََما(2)

    5- ثـمَّ اسـتقرَّ على مـخبَّإِ وَرْدَةٍ فَشَكا وداعَـبَ لحـظةً، وتَرَنَّـما(3)

    6- وإِذا الفَراشُ رسولُ كلِّ حـبيبةٍ لحبيبِها، بأَبـي الـرسولَ الأَبْكَـما! (4)

    7- بيتُ الحبيبةِ أَمْ وساوسُ حـالِمٍ؟ أَصعِدْتُ أَمْ هَبَطَتْ على أَرضي السَّما؟

    8- إِنْ كنتُ (أَجهَلُ أَرضَهُ وسماءَهُ) ما كانَ يمنعُني الهـوى أَن أَحْـلُما

    9- طالعْتُ وَجْهَكَ والصَّباحَ فلم أَكَدْ أَتَبَيَّنُ الصبـحَ المُنـوِّرَ منهمـا(5)

    10- تعِبَ الربيعُ من الطَّوافِ فلم يجدْ بيتًا أَعَـزَّ، ولا مَقـامًـا أَكْـرَما

    11- فرمى الأَكاليلَ التي ضُـفِرَت لَهُ وسعى إليكَ، (وقد تهلَّل وانتـمى)(6)

    12- وأَنا الـذي غذَّى الجَمالَ بشعرِهِ وَحَـنـا عليهِ سافـرًا ومُلَثّّمـا(7)

    13- أنا، يا ربيعُ، ولا أَمُنُّ، قصائدي لولاكَ ما طَبَعَتْ على فمِها فَـما(Cool

    14- صغُرَتْ فَهَبْها في اللآلي حَـبَّةً أَوْ لا... فَهبْها في الازاهرِ بُرْعُما(9)...

    الأَخطل الصَّغير

    بشارة عبدالله الخوري (1885-1968م)



    (1) ضَرَّما: أَشعل وأَضاء.

    (2) الأريج: الرائحة الطيِّبة – الهزار: العندليب، طائر حَسَنُ الصوت – الطِّراز المُعْلَم: الثوب المقلَّم.

    (3) مخبَّإِ وردة: وردة غير متفتِّحة.

    (4) بأَبي: صيغة للقَسَم.

    (5) وجهكَ: ضمير الكاف عائد إلى بيت الحبيبة.

    (6) انتمى: انتسَبَ الى.

    (7) سافراً: كاشفًا عن وجهه.

    (Cool أَمُنُّ: أتباهى بفضائلي، أُعدِّدُها – ما طبعت على فمها فما: ما تغنَّتْ القصائد بجمال الحبيبة.

    (9) فَهَبْها: احسَبْها، افترضْـها وضمير "الها" عائد الى القصائد - اللآلي : جمع لؤلؤة، ايّ الجوهرة الثمينة.






    أولاً : في الفهم والتحليل

    1- اشرَحْ في سياقِ النصّ تضميناتِ التعابيرِ الآتية: نَسَقَ الرياضَ ونظَّما – رشَفَ الدُّموعَ

    وردَّهنّ تبسُّما – خضَّبَ باللهيبِ وضَرَّما – لَبِسَ الهَزَارُ بها الطِّرازَ المُعْلََما.



    2- في الأَبياتِ الستَّةِ الأُولى حقلٌ معجميٌّ بارز. ما عناصرُه؟ وكيفَ أَسهم في رسْمِ الأَجواءِ

    المحيطةِ بالشاعر؟



    3- ما هي الكلمةُ-المفتاحُ (الأساس) في الأبيات (7 إلى 11)؟ عزِّزْ إِجابتَك بثلاثةِِ مؤشِّراتٍ.



    4- تبرُزُ في الأَبياتِ الثلاثةِ الأَخيرةِ وظيفةٌ أَساسيَّةٌ للشعرِ والشعراءِ. ما هي؟ وضِّح ملامحَها.



    5- إِستخرِجِ الجمَلَ الإنشائيَّةَ من البيتِ السابعِ، واشرَحْها مبيِّنًا ما تكشِفُ عنه من حالةِ الشاعرِ

    النفسيَّةِ.



    6- في النصِّ ملامحُ رومنطيقيَّةٌ بارزةٌ. أذكرْ أَربعةً منها مقرونةً بالشواهدِ.



    7- أَعرِبْ ما وُضِع بين قوسَيْن إِعراب جُمَلٍ، وما تحته خطٌّ إِعرابَ مفردات، ثمَّ بيِّنْ وظيفةَ

    كلٍّ منها.



    8- قطِّعِ البيتَ الأَخيرَ تقطيعًا عَروضيًّا وسمِّ بحرَهُ، واذكُرْ ميزانَهُ التامَّ وجوازاتِه، وادْرُسْ
    عناصرَ الإيقاعِ فيه.




    ثانياًً : في التعبير الكتابيّ

    المرأَةُ والربيعُ هما يَنبوعُ إِلهامٍ لا ينضُـبُ للشعراءِ والفنَّانينَ.

    توسَّعْ في شرحِ هذا الكلام، مُسْتقصِياً أَسرارَ هذا الإلهام، مُعَزِّزًا موضوعَكَ بأمثلةٍ من التراثِ

    الإنسانيِّ الفنِّيّ.



    ثالثاً : في الثقافة الأَدبيَّة العالميَّة

    سأَتَرَنَّمُ باسمِك في وحشتي وأَنا جالسٌ في ليلِ خواطري الصامتة.

    سأَتَرَنَّمُ به في صمتي، وأَتَلفَّظُ به دونما سبب.

    وبذلك، فإِنَّني أُشبهُ الطفلَ الذي ينادي أُمَّهُ مرَّاتٍ عديدةً، وهو سعيدٌ بأَن يرَدِّدَ دائمًا كلمة "أُمِّي".

    طاغور – جنى الثمار - 82

    - حلِّلْ هذه المقطوعة وبيِّن ما تُبرِزُه من معالِم إِيمانِ طاغور
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 1:24 am